This is a sample notification!

الملتقى السنوي الثاني للمختصين في المساحة والمعلومات الجيومكانية
١٩ شوال ١٤٣٩
نظمت الهيئة العامة للمساحة الملتقى السنوي الثاني للمختصين في المساحة والمعلومات الجيومكانية يوم الثلاثاء 19/10/1439هـ، حيث بدأت أعمال الملتقى بكلمة معالي الدكتور عبدالعزيز بن إبراهيم الصعب رئيس الهيئة العامة للمساحة قال فيها قامت الهيئة العامة  للمساحة بإطلاق رؤيتها المستقبلية لقطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية ، بعد دراسة دقيقة لواقع الشأن المساحي والمعلومات الجيومكانية في المملكة، وقد أكد معاليه في عدة ملتقيات سابقة ضرورة وجود جهة تنظيمية رقابية إشرافية على قطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية وقد عملنا خلال الفترة الماضية على تحقيق آليات التنفيذ للرؤية المستقبلية لقطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية والتي اشتملت على أربع محاور رئيسية.
المحور الإستراتيجي الأول : توفير بيئة تنظيمية فعالة لتطوير قطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية.
المحور الإستراتيجي الثاني : توحيد الجهود الوطنية للوصول الي بنية تحتية جيومكانية وطنية. موحدة ( المركز الجيومكاني الوطني )  .

المحور الإستراتيجي الثالث : تطوير بيئة تعزز المنافسة في توفير البيانات والمنتجات والاعمال والخدمات المساحية والمعلومات الجيومكانية .

المحور الإستراتيجي ​الرابع : التخطيط والتطوير بالإضافة إلى بناء القدرات الوطنية في قطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية كمشروع مستقل مشيراً معاليه  الي ان الهيئة العامة للمساحة قامت بتعزيز التعاون مع العديد من الجهات الحكومية للعمل سوياً لتطوير التعاون في المجالات ذات الإهتمام المشترك وجاري العمل حالياً على صياغة العديد من مذكرات التفاهم بين الهيئة وعدداً من الجهات ، كما أعلن معاليه الإنتهاء من حساب المرجع الجيوديسي الوطني ، موضحاً أن الهيئة قامت بتكوين لجنة استشارية متخصصة في نظم المعلومات الجغرافية ومقرها الهيئة العامة للمساحة وهدفها تقديم المساعدة والمشورة في بناء نظم المعلومات الجغرافية للقطاع الحكومي وتم تعيين رئيسها وأعضاؤها، كما أوضح معاليه عن تأسيس مجلة دورية متخصصة في عالم المساحة ​والمعلومات الجيومكانية تحت مسمى ( مجلة جيومكاني العلمية ) ستطلقها الهيئة بالتعاون مع أحد ​الجامعات السعودية لتشجيع البحث العلمي وزيادة الوعي ، ​بعد ذلك جرت مراسم توقيع مذكرات التفاهم بين كلاً من :
الهيئة العامة للمساحة والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة حيث وقعها معالي الدكتور عبدالعزيز بن ابراهيم الصعب رئيس الهيئة العامة للمساحة ومعالي الدكتور عثمان بن سعد القصبي محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة .

تلى ذلك توقيع مذكرة التفاهم بين الهيئة العامة للمساحة والهيئة العامة للعقار حيث وقعها معالي الدكتور عبدالعزيز بن إبراهيم الصعب رئيس الهيئة العامة للمساحة ومعالي الأستاذ / عصام بن حمد المبارك محافظ الهيئة العامة للعقار ,وتهدف هذه المذكرة إلى تبادل  البيانات والمعلومات المساحية والجيومكانية ذات الإهتمام المشترك وتوفير طبقة خاصة للهيئة العامة للعقار في المنصة الجيومكانية الوطنية والشراكة في دعم وإنجاح مشروع التسجيل العيني للعقار والتعاون في نشر التوعية باستخدام المرجع الجيوديسي الوطني ، ​ثم ألقى معالي محافظ الهيئة العامة للعقار الأستاذ / عصام المبارك كلمة أعرب من خلالها عن سعادته بالمشاركة في هذا الملتقى مع نخبة من المختصين بالمساحة والمعلومات الجيومكانية مشيداً بالإنجازات التي حققتها الهيئة العامة للمساحة خاصة في مجال تطوير المعلومات الجغرافية وتحديد وتنظيم ومراقبة الأعمال المساحية وإنتاج الخرائط وإنشاء وصيانة نظم الشبكات الجييوديسية الوطنية ومراقبتها والتحكم فيها ، وثمن معاليه جهود الهيئة العامة للمساحة في بناء المنصة الجيومكانية معرباً عن سعادته بالتعاون مع الهيئة وتوقيع مذكرة التفاهم بين الهيئة العامة للمساحة والهيئة العامة للعقار للبدء في شراكة مهمة لتحقيق أهدافنا المشتركة والعمل سوياً على توفير البيانات والمعلومات  الجيومكانية بما يسهم في تحقيق الهيئة العامة للعقار لخطة عملها والتي هي من ضمنها القاعدة الرئيسية للخطة وهو التسجيل العيني للعقار بعد ذلك تم الإعلان عن إطلاق وثيقة المعايير الجيومكانية بنسختها الثانية وتوفيرها لجميع الشركاء للإطلاع والتحميل على موقع الهيئة العامة للمساحة تلى ذلك تقديم عدد من العروض وورش العمل المختصة بإنجازات وخطط العمل للمركز الجيومكاني الوطني والتي شارك فيها عدد من الخبرات الوطنية والعالمية . 

وقد حضر هذا الملتقى العديد من المسؤولين من أصحاب الإختصاص من الجهات الحكومية والقطاع الخاص .  ​

القائمة الفرعية